الدستور و مأساة العلاج المجاني بمستشفيات مصر

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

كتب – إسلام طه 


العلاج المجاني من حق المواطن في اي مكان في العالم، وليس مجرد علاج مهمل لانه مجاني ولكن العلاج يجب ان يكون على اكمل وجه واذا تحدثنا عن وطننا الغالي ومصرنا العزيز فاننا نجد ان المنظومة الطبية تعاني من فشل زريع إذ اصبح العلاج تجاره لا تكفي للفقراء سوى من لديهم غطاء للتأمين الصحي، وهو بالطبع غطاء فاشل لا يتم فيه العلاج الادمي للمواطنين الفقراء ومن هم من الطبقه الوسطى .. فلا علاج الا للاغنياء بمستشفيات استثماري لذلك اصبح العلاج تجاره رابحه سواء بالمستشفيات الاستثماريه او حتى بالعيادات الخاصه ،، حتى ان الاطباء اهملوا العلاج الحكومي ليتجهوا للاستثمار في مستشفياتهم وعياداتهم مما ادى الى انحدار مستوى العلاج بالمستشفيات الحكوميه والتأمين الصحي . وبناءاً عليه قد اصدر المهندس ابراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء السابق قرار رقم 1063 لسنه 2014 بعلاج حالات الطوارئ والحوادث مجاناً ، وقد اصدرت لائحه تنفيذيه بقرار وزير الصحه رقم 445 لسنه 2014 تأكيدا ودعم لقرار رئيس مجلس الوزراء السابق ،، ولكن في وقتنا الحالي يضرب بتلك القرارات عرض الحائط ولابد من تنفيذ تلك القوانين ووضع منظومه ناجحه للتأمين الصحي لتغطي كل المواطنين فقرائهم واغنيائهم وتتساوا الرؤس في الحقوق المشروعه التي يحقها الدستور للمصري والتي هي في الاساس حق من حقوق الانسان بل هي من اولى حقوقه ،، ومن واجبات الدوله توفير العلاج لكافة المواطنين وجعل التأمين الصحي اجباري ويغطي كل المواطنين دون شروط او قيود والتأكيد على مجانيته ،، وقد صدرت مؤخراً عدة قرارات اهمها انه في حالات الطوارئ يتم استقبال الحاله بجميع المستشفيات مجاناً حتى الاستثماري منها لماذ لم يتم تفعيل تلك القرارات وارقابه والتأكد من تفعيلها لماذا لا يتم العمل على منظومه تأمين صحي شامله من خلال تقسيم الاحياء لسهوله الوصول لفصائل الدم النادره وحصر الامراض وذلك قد يعود عالدوله وعالمواطن بالنفع في عدة جوانب لن تتضح الا بالدراسه المستفيضه واخيرا اتقوا الله في مصرنا الحبيبه ومصريتنا التي لا تحترم .


Ahmed Sherdy Ahmed Sherdy
المدير العام

رئيس مجلس إدارة مصر الآن

0  281 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة