بالمستندات.. إتحاد مواقع بورسعيد يكشف كارثة جديدة في الإسكان (شقة تابعة للمحافظة تم بيعها 4 مرات) .. مالكة الشقة أجرتها لسيدة وطردتها بعد حصولها على 12 ألف جنيه.. والسيدة : ( المحافظ وعدني بحلول ومكتبه منع تنفيذ الوعد)

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

تقرير / زيزي إبراهيم

تستيقظ تلك المرأة المطلقة ثلاثينية العمر وطفلها الوحيد يوميا والحزن يسيطر عليهما ، فلم يعد لهما مسكن يعيشان به ، ويتنقلان ما بين المعارف والأصدقاء لكي يجدان فراشا للنوم ، بينما أثاث منزلها ومتعلقاتها هي وإبنها " مخزنة " بالكامل في مخزن لأحد رجال الأعمال ، الذي تبرع بجزء منه لتخزين متعلقاتهم بدلا من إلقائها في الشارع .

" بسبب عدم تنفيذ أوامر اللواء عادل الغضبان ، وبيروقراطية اللوائح والتلاعب في عقود بيع شقة من شقق المحافظة ، أصبحنا أنا ونجلي في الشارع " ... 
بهذه الكلمات الصارخة التي يمتزج فيها الحزن والأسى بدأت " غادة صلاح الدين " البالغة من العمر 36 عاما ، حديثها مع اتحاد مواقع بورسعيد لتقص حكايتها .

قالت غادة " لقد قمت بتأجير شقة رقم 1 الدور الأرضي عمارة رقم1  مدخل رقم 2 مساكن أمل الكويت ، من سيدة تدعي " خ.ال" منذ أربعة سنوات ، وهذه الشقة من شقق المحافظة كانت مخصصة في البداية لـ " هاشم عبده " ، والذي قام ببيعها إلي " كامل شلبى" ، ومن ثم قام ببيعها إلي " ياسر الأباصيرى" والذي توفي لتقوم زوجته وهي " خ.ال" بتأجير الشقة لنا.

وتابعت والحزن يسيطر عليها " لقد قمت بتأجير الشقة و قمت بعمل إطارات حديد حول بلكونة وشبابيك المنزل لمنع دخول اللصوص ، ثم وجدت تلك السيدة تخطرني بأنها تحتاج 12 شهر مقدم لتأجير الشقة لأنها ستقوم بإجراء عملية ، فقمت بعمل قرض ( بدون علم طليقي ) ، ودفعت لها 12 ألف جنيه كرسوم تأجير الشقة لمدة عام قادم . 

وأردفت باقي أحداث القصة " أنني وجدت مفاجأة بأن السيدة التي كانت تؤجر لي الشقة تطلبها مني وتقول أن أحدهم يريد تأجيرها منها بمبلغ أكبر لجعلها مخزن بسبب إعجابه بإطار الحديد حول البلكونة "  ، وطبعا رفضت ترك منزلي الذي دفعت إيجاره لعام كامل مقدما .

وتابعت بكلمات حزينة " عقب ذلك فوجئ طليقي " م.ع" بأن هناك محامي يدعي " ج. ال." جاء له وأخطره أنه قام بشراء الشقة من "خ.ال." وسيقوم بعمل عقد تأجير لنا لمدة 3 شهور وسيتم تجديده كل 3 شهور ، وكان طليقي لا يعلم أنني قمت بدفع مبلغ 12 ألف جنيه لصاحبة الشقة ، كما أن المحامي استغل "جهل طليقي بالقانون " ، وبعد توقيع طليقي على ذلك العقد من نسخة واحدة طرف المحامي ، توجه المحامي للنيابة وقام بالتلاعب بالعقد وجعله غير قابل للتجديد.

ولفتت في حديثها " عقب ذلك توالت الأحداث فقد اتهم المحامي طليقي يوم 04/06/2015 بأنه قام باقتحام مكتبه وتحطيم أبوابه الحديدية ، ليقوم بسرقة إيصلات الأمانة الخاصة بنا ، والتي قمنا بتحريرها فور تأجير الشقة ، ولأن طليقي كان محجوزا في ذلك الوقت في المستشفي الأميري ، ويقوم بإجراء فحوصات طبية بأمر القوميسيون الطبي تمهيدا لإجرائه عملية بالقلب ، فقد حصل علي حكم القضاء العادل بالبراءة من أول جلسة في تلك القضية .

وبالفعل حصل اتحاد مواقع بورسعيد علي صور ضوئية من المستندات التي تثبت أن الشقة محل النزاع هى شقة حكومية من المحافظة ، وتم بيعها أكثر من مرة بموجب عقود بيع بما يخالف القانون ، وبالتالي من المفترض أن تعود تلك الشقة مرة أخرى لملكية محافظة بورسعيد والمحافظ وذلك وفقا للقانون .

وعن استكمال الأحداث قالت صاحبة الشكوى غادة ص. " تفاجئنا خلال أحداث القضية والإجراءات بأن مالكة الشقة الحالية لديها شقتين أخرتين غير هذه الشقة ، بجانب أن ابنها " م.ى.ا." , إسمه نزل في مستحقين الإسكان الإجتماعي خلال الفترة الماضية ضمن المرحلة الثانية ، لأنه أخفي إمتلاك والدته لثلاث شقق يرث هو إحداها حاليا ( الشقة محل الشكوي ) ، وقدم عقد إيجار مفروش علي شقة بمنطقة أبراج بروتكس ، وادعي إقامته بها بصفة مفروش ليضمن استحقاقه لوحدة اخري من شقق المحافظة ، وكل هذه الشقق شقق محافظة فيما يخالف القانون .

فتوجهت إلى مكتب المحافظ اللواء عادل الغضبان ، وبعد محاولات كثيرة قمت بانتظار المحافظ عقب اجتماع متضرري الإسكان ، وقمت باستيقافه رغما عن كل المحيطين به ، وقمت بقص الحكاية كلها على المحافظ " .

وعن رد فعل المحافظ اللواء عادل الغضبان قالت " غضب المحافظ غضبا شديداً من الوضع وأعطي أوامر عاجلة للمهندس كامل أبو زهرة سكرتير عام المحافظة بحل مشكلتي وسحب الشقة فورا من مالكها الأصلي الذي خالف بنود التعاقد وباع الشقة ، وإعادة تخصيصها لي إذا ثبت عدم حصولي علي أي وحدة من مشاريع المحافظة قبل ذلك ، وقال لي بالنص (( مش هتطردي أبدا .. وده وعدي ليكي )) ، وأمر بوضع ملف بالوضع بالكامل على مكتبه غدا"
وتابعت " انتقل الموضوع بالكامل عقب ذلك لمدير عام الشئون القانونية بالمحافظة " حسن الحبال" ، والذي قام بنقله إلى إدارة القضايا بالشئون القانونية بالمحافظة لمكتب " س.ح" ، والتي أخطرتني بأنها صديقة شخصية لمحامي الخصم وأنه أستاذها ، وأخطرتني بأني لابد أن أقوم برفع دعوي أختصم فيها محافظ بورسعيد كونه المالك الأصلي للشقة بموجب القانون ، ليقوم المحافظ بسحب الشقة من المرخص له الذي قام ببيعها أكثر من مرة .

وأردفت " لم أكن أعلم أن المدعوة " س" تحاول أن تعرقل سير القضية ، وجعلتني أقوم برفع دعوي تظل في المحاكم لمدة سنوات ، وعقب ذلك توالت الأحداث وصدر حكم بطرد طليقي من المنزل ، وإدارة الإسكان في المحافظة حفظت طلبي بتوفير لحين توفير مشاريع مستقبلية"
واستكملت والدموع تنهمر من عيناها " مدير عام الشئون القانونية بالمحافظة أخطرني بأنه لا يمكن سحب الشقة من مالكها لأني قمت برفع دعوي قضائية ، وبالتالي فلابد من انتظار قرار المحكمة وهو الأمر الذي أقنعتني به "س" .

واختتمت صاحبة الشكوي حديثها مناشدة اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد قائلة " يا سيادة المحافظ لقد قمت بوعدي مرتين متتاليتين وأنا في مكتبك علي مرأي ومسمع الجميع ، بأن مشكلتي سوف يتم إيجاد حل لها ، وسيتم سحب الشقة من مالكها الذي خالف القوانين وتخصيصها لي ، ومن يومها أحاول الوصول إليك ولكن من في مكتبك يمنعوني من ذلك ، وأصبحت الآن دون مأوي ولا سكن أنا ونجلي ونعيش فى الشارع " .

وقالت أيضا والحزن يكسو كلماتها " يا محافظ بورسعيد انا صدَّقت وعدك ليّا بأن الحق هيتم تنفيذه ، لكن الوعد متحققش بعدها ومعرفتش أوصلك "  .
يا سيادة محافظ بورسعيد .. حضرتك بتصرح في كل لقاء جماهيري ومناسبة عامة بإنك أب لكل البورسعيدية .. وحضرتك بالفعل أب لكل البورسعيدية بوقوفك لهم في الشارع ، والحديث البسيط معهم ، أرجوك نفذ وعدك ليّا ، وخلي العيد ييجي علي طفلي إبن الـ 8 سنوات ، وهو مستقر في بيته ، مش ضيف من بيت لبيت .


محمد فتيت محمد فتيت
المدير العام

نائب رئيس مجلس إدارة مصر الآن

0  2274 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة