النجم الساحلى التونسى يقدم أسوء عروضه ويتعادل مع الفتح الرباطي المغربى بالكونفدراليه

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

كتب : كيرلس عادل

انتهت الأربعاء 29/6/2016 مباراة كلا من فريقى النجم الساحلي التونسى والفتح الرباطى المغربى بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق فى إطار منافسات دور المجموعات بالكونفدراليه الافريقيه يذكر أن المباراة أقيمت على الملعب الاوليمبى بمدينة سوسه بتونس.

قدم النجم الساحلي التونسى بطل الدورى التونسى فى نسخته الأخيرة أسوء عروضه منذ فترة طويلة حيث لم يقدم الأداء المناسب فى مباراة الفتح الرباطي المغربى وكان مطالب بالفوز وتحقيق أول ثلاث نقاط له فى المجموعه ولكن النجم فشل فى ذلك بالرغم من بداية المباراة بسيناريو مميز وهو إحراز هدف مبكر فى مرمى الفتح فى الدقيقة الثانية من زمن المباراة عن طريق اللاعب " أحمد العكايشى " وحاول النجم الإستمرار على نفس هذا الحماس والجميع توقع أن الفريق التونسى سيقدم عرضا مميزا ويحصد الثلاث نقاط ولكن حدث هبوط غير مبرر فى مستوى الفريق ولاعبيه مما جعل فريق الفتح الرباطى المغربى الدخول مرة أخرى لأجواء المباراة ومحاولة مجاراة النجم الساحلى وهذا ماحدث بالفعل حيث استحوذ بطل الدورى المغربى على الكرة أوقات كثيرة من المباراة وهدد مرمى النجم أكثر من مرة وكان قريب جدا فى كرات عديدة من التسجيل وإدراك التعادل ولكن تصدى حارس النجم لبعض الكرات الخطيرة وأيضا يقظة دفاعات النجم فى بعض الكرات الخطيرة وفى الدقيقه 68 من زمن المباراة استطاع فريق الفتح الرباطي المغربى أن يسجل هدف التعادل وسط حزن شديد من الجماهير التونسية حيث سجل هدف فريق الفتح الرباطى اللاعب المعروف لدى الجماهير المصريه وخصوصا جماهير الاسماعيلى المصرى " عبد السلام بن جالون" الذى لعب لفترة قصيرة مع دراويش مصر.

وحاول فريق النجم الساحلى ان يدرك الهدف الثانى وإنقاذ الموقف ولكن واجه صعوبة كبيرة أمام الفتح الرباطى الذى يتسم بالجماعيه المميزة والروح القتالية العاليه حيث حافظ الفريق المغربى على النتيجه التى يعتبرها عشاق الفتح الرباطي أنها نتيجة ايجابية خصوصا أمام بطل تونس النجم الساحلى وصاحب الأداء الثابت منذ فترة فيعتبر هذا التعادل بالنسبه للفريق المغربى بطعم الفوز بينما بطعم الخسارة بالنسبة للنجم الرياضى الساحلى الذى يحتل بهذا التعادل المركز الثالث بالمجموعه برصيد نقطه وحيدة من جولتين بينما ارتفع رصيد الفتح الرباطي المغربى إلى 4 نقاط فى المركز الثانى خلف المتصدر فريق الكوكب المراكشى المغربى برصيد 6 نقاط بينما يأتي فى آخر الترتيب فريق أهلى طرابلس الليبى دون رصيد من النقاط.

بالفعل تعتبر هذة المجموعه من أصعب وأقوى المجموعات الموجودة فى بطولة الكونفدراليه الافريقيه هذا العام لوجود فرق ذات شعبيه كبيرة فى القارة الافريقيه وأيضا فى بلادها سواء كان أهلى طرابلس الذى يملك شعبيه جارفه فى ليبيا أو النجم الساحلى الذى يعيش أفضل فتراته هذة السنوات ويتزعم الكرة التونسية حاليا بينما الكوكب المراكشي المغربى صاحب الأداء الثابت والمميز فى الدوري المغربى او فى الكونفدرالية هذا العام وأيضا فريق الفتح الرباطي الذى حقق المفاجأة وفاز بلقب الدورى المغربى من أنياب فرق كبيرة مثل الوداد والرجاء والجيش الملكى.


Ahmed Sherdy Ahmed Sherdy
المدير العام

رئيس مجلس إدارة مصر الآن

0  173 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة