العداد الرقمي وهدر المال العام

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

 

كتب - اسلام طه

في الوهله الاولى لاستبدال العداد العادي بالعداد الرقمي يتبادر بالاذهان عدة تساؤلات عن السبب الرئيسي لذلك هو مواكبه التطور التكنولوجي ، ام ذلك في اطار تقنين وضع استهلاك التيار الكهربائي ام ان ذلك يقوم بحمايه شركه الكهرباء من التهرب من دفع الفواتير ..

لشحن العداد لابد من دفع المبلغ المراد ايداعه في كارت الكهرباء سواء مؤسسه او محل تجاري او سكن عادي للمده التي يرغب بها العميل ولكن ،،، اين الهدر الاقتصادي واين هو هدر المال العام وما هي الحلول المتاحه لتوفير تلك الملايين المهدره والتي يحتاجها الاقتصاد المصري وقتنا الحالي .

يتم يوميا اهدار دفاتر عباره عن ايصالات لدفع المبلغ المراد ايداعه للذهاب لشبك اخر قد يكون بنفس الشركه او بمكان يبعد عن الشركه متخصص لشحن الكارت ثم الذهاب لمكان العداد لشحنه مره اخرى وقد لا يقبل الشحن لاسباب فنيه وقد تكون كارثه كبرى اذا لم يتم الشحن سهوا في بعض المؤسسات التي تعتمد على التيار الكهربائي مما يؤدي بها الى خسائر فادحه .

الحل موجود وتستخدمه عده دول منها نظام الفوري او من خلال الشحن عن طريق الهاتف المحمول .. نقيس على ذلك عده خدمات منها دفع المخالفات المروريه فواتير المياه حتى ان المخالفات المروريه في بعض دول الخليج ان لم تكن بالعالم كله تاتي للسائق من خلال رساله على الهاتف ... كل ذلك يفر مزيد من الاموال المهدره ومن خلال جهازك المحمول دون عناء الروتين والاوراق المهدره وخلافه هكذا نواكب العصر التكنولوجي في عصر تكنولوجيا المعلومات


Ahmed Sherdy Ahmed Sherdy
المدير العام

رئيس مجلس إدارة مصر الآن

0  287 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة