بدر الدين حسن يكتب ..متي تنتهي معاناة المصري؟

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
بقلم: بدر الدين حسن
 
أتصور أن استمرار عقاب جماهير المصري وستاد بورسعيد حتي الآن.. نوع من الظلم غير المبرر.. وأن استمرار منع إقامة مباريات فريق الكرة بملعبه وبمدينته أيضاً من الظلم الجائر. وهي عقوبات إضافية توقع علي هذه الجماهير وهذا الاستاد رغم ما أصدرته المحاكم المختصة من قرارات وأحكام وبعد أن ثبت أن النادي غير مسئول عما حدث في الاستاد يوم أول فبراير "2012" وأن ما جري كان مخططاً له من جماعة مأجورة مازلنا نعاني من آثارها حتي الآن.
ورغم صدور حكم المحكمة الرياضية الدولية والمحكمة الفيدرالية في هذا الشأن ورغم انتهاء فترة تجميد الاستاد عن إقامة مباريات به منذ أبريل الماضي. إلا أن التعنت غير المبرر من المسئولين في اتحاد كرة القدم المنتهي ولايته ما يزال رافضاً لإقامة مباريات بالاستاد. أو إقامة مباريات المصري الرسمية ببورسعيد رغم أنه لا يوجد ما يمنع ذلك بصفة قانونية أو رسمية؟!
أعتقد أنه يجب الاكتفاء بما حدث في الفترة الماضية التي قاربت علي الخمس سنوات من إيقاف للاستاد منذ موسم 2012. وحتي الآن.. ولا يجب أن يتكرر هذا في الموسم المقبل.. وأتصور أن علي المسئولين في اتحاد الكرة المصري القائم أو الجديد أن يعيدوا دراسة الموقف من الآن.. خاصة ان الدوري مبارياته تقام بدون جمهور.. وأنه لا يوجد أي قرار رسمي سواء دولياً أو محلياً بعدم إقامة مباريات للمصري ببورسعيد وقرار المحكمة الرياضية الدولية واضح في هذا الخصوص. وأن المصري وإدارته أيام كامل أبوعلي الرئيس الأسبق كانت قد اعتذرت عن عدم اللعب في أول دوري بعد الحادثة. واحتفظت بحقه في المشاركة وهو ما حدث والفريق شارك في موسمين ماضيين وأخطر للعب خارج بورسعيد سواء بالسويس أو بالإسماعيلية وهو أمر رغم المعاناة إلا أنه كان تقديراً للظروف التي تمر بها البلاد.
أما الآن.. وبعد كل هذه المدة فإنه أصبح من حقه أن يعود للعب ببورسعيد.. كما أنه لا يوجد سبب رسمي لعدم إقامة مباريات باستاد المصري "بورسعيد سابقاً" لأنه لا يوجد قرار قانوني أو دولي بهذا الشأن.
أدعو الجميع أن يعيدوا الأمور إلي نصابها. وأن يعيدوا للمصري حقه في اللعب بمدينته حتي ولو بدون جماهير مثل جميع الأندية.
وأدعوهم إلي إعادة النظر في قرار عدم إقامة مباريات باستاد بورسعيد لعدم وجود قرار رسمي في هذا الخصوص أيضاً.
وأتصور أن هذين القرارين سيؤديان إلي تخطي المحنة التي تؤلم جماهير المصري وإدارته وتعيد الحياة إلي طبيعتها في المدينة الباسلة.
والله من وراء القصد

Ahmed Sherdy Ahmed Sherdy
المدير العام

رئيس مجلس إدارة مصر الآن

0  400 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة