ارتفاع فواتير المياه والكهرباء والغاز الطبيعى كارثه تهدد حياه المواطنين بسوهاج

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

كتب/ عبدالحى عطوان
محافظه سوهاج من المحافظات الفقيره حيث يتعرض فيها المواطن للموت بين الطوابير والفواتير
شركه الغاز الطبيعي دخلت المنافسه فى ازهاق ارواح المواطنين حيث اصبحت ارتفاع قيمه فواتيرها يفوق ارتفاع قيمه فواتير المياه والكهرباء 
فرح المواطنين فى سوهاج مدنا وقرى بدخول الغاز الطبيعى هروبا من ازمه انبوبه البوتجاز خصوصا ازمات الشتاء ولكن سرعان ماتبخرت فرحتهم مع اول فاتوره تحصيل للشركه
شركات الغاز تشمل 
بوتاجاسكو وهى المسؤله عن نقل وتوصيل الانابيب
صيانكو وهي المسؤله عن صيانه اجهزه الغاز
بتروتريد وهى شركه مسؤله عن القراءه والتحصيل
ريجاس اي غاز الاقاليم وهى لها حق الامتياز الحفر والتوصيل 
التعاقدات كانت من اختصاص شركه بتروتريد وكان قيمه عقد التعاقد للتركيب 1200جنيه قابل للتقسيط عل سبع سنوات تسهيلا على المواطنين ثم بدون اسباب انتقلت التعاقدات الى شركه ريجاس
ومن هنا بدات الماساه
ذادت قيمه التعاقد الى الف وسبعمائه بدون مبرر او اسباب منطقيه وهذا المبلغ كاش وقابل للزياده حسب نوع المقايسه 
وفى ظل غياب الرقابه والقانون وضعت هذه الشركات قانونها بنفسها ولا يراقبها احد فاذا انتقلت من الموقع واراد احد المواطنين
التعاقد يزداد قيمه العقد الى الفان وسبعمائه بدون اسباب او رقابه ونقل المعدات والسقاله على حساب المواطن مما يسبب عجز على كاهل المواطن
وعندما بدانا نبحث عن رقابه هذه الشركات وبسؤالنا للاستاذ على رفاعى رئيس مجلس مدينه طهطا
اجاب ليس لنا رقابه علي هذه الشركات نهائيا فهى شركات خاصه
وبسؤال الاستاذ يوسف على ابو عقيل رئيس مجلس مدينه طما اجاب بانه عندما كان رئيسا لمدينه جهينه تصدي لمخلفات هذه الشركه عندما ارادت اضافه قيمه غرفه الصرف المنفذه من قبل الهيئه القوميه لمياه الشرب والصرف الصحى على قيمه التعاقد عن طريق القانون والمحكمه: وبسؤالنا عن اسباب ارتفاع الفواتير ذهبنا للشركه وتقابلنا مع الاستاذ محمد السيد المدير العام الذي اجاب بان الفواتير قيمه حقيقيه للاستهلاك حيث وضح لنا شرائح الاستهلاك ثلاثه الاولي تبدا من متر حتى خمسه وعشرون متر ويحسب فيها المتر باربعون قرشا 
والثانيه من خمسه وعشرون حتى خمسون متر ويحاسب فيها المتر بجنيه
والثالثه من فوق خمسون متر ويحاسب فيها المتر بجنيه ونصف ويضاف على كل متر سته وثلاثون مليم ضريبه بالاضافه الى رسوم اشتراك سته جنيه ونصف على كل فاتوره
: ونزلنا للناس
: وجدنا فى قيمه الفواتير كوارث
: وفعلا على المواطن ان يموت بين الطوابير فى حصوله على خدمه تقدم له او بين الفواتير المطلوبه سدادها وهذه عينه عشوائيه من فواتير استهلاك شهر وعلى المواطن ان يسددها ثم بعد ذلك يتظلم
السيده امال نعيم واصف فاتوره رقم4608870 بمبلغ 305 جنيه رفضت السداد وطلبت رفع العداد
السيد محمد مرتضى فؤاد فاتوره رقم 11345 بمبلغ 83 جنيه
السيد نظير ذكى خليل منصور فاتوره رقم3179 بمبلغ 146 جنيه
السيد صبرى فؤاد احمد فاتوره رقم 3177 بمبلغ 115 جنيه
محمد مرتضى فؤاد فاتوره رقم 10405 
بمبلغ 491 جنيه
: ورصدنا العديد من الفواتير التى بها تجاوزات
وعندما سالنا وبحثنا عن سر واسباب ارتفاع قيمه الفواتير اكتشفنا ان هناك تقصير وتلاعب من جهه الشركه
اولا لايوجد بالشركه سوى سبع مقرئيين وفى نفس الوقت محصليين مما يؤدى الى عدم قراءه العداد شهريا وبالتالى تتراكم القراءه كل ثلاثه شهور ويتم المحاسبه على نظام الشريحه الثالثه وهذا تجاوز من قبل الشركه 
وظلم للمواطن
ثانيا احيانا لا تتم القراءه ويتم وضع قيمه استهلاك عشوائيه وقد تكون اكبر من قيمه الاستهلاك الحقيقيه

ثالثا شكل الفاتوره كارثى غير مفهومه بحيث لاتستطيع الشكوي بها
رابعا نقص العماله خاصه المقرئيين بالشركه لزياده هامش الربح ياتى على حساب المواطن


Reporter C Reporter C
كاتب فى مصر الآن

0  377 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة