حلب السورية.. أقدم مدينة في العالم على شفا "كارثة إنسانية" !!!

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

كتبت / سحر جويلي

 

تتوارد الأنباء منذ ايام ، عن مدينة حلب السورية، ما بين إعلام النظام السوري الذي يروج لاستعادة وتحرير المدينة، وتحذيرات المنظمات الدولية من وقوع كارثة إنسانية في المدينة، والإعلام الموالي للتنظيمات السورية المسلحة،و هى الان فى كارثة انسانية والعرب فى ثبات عظيم حلب تنتهى وتنتهى معاها العروبة وينتهى معها اشباه الرجال ايضا بعدما فقدت العروبة كرامتها 
ماذا نعرف نحن كعرب عن حلب ؟
شتهرت حلب الشهباء بانها مدينة العراقة والعاصمة الاقتصادية لسوريا عبر تاريخها, وهي تقع في شمال غرب سوريا على مقربة من تركيا,وتعتبر عاصمة الشمال السوري، تعد حلب إحدى أقدم المدن المأهولة في العالم فهي ماهولة منذ تاسيسها عام عشرة آلاف سنة ق.م وعاصرت الكثير من المدن القديمة مثل روما القديمة وبابل ودمشق ونينوى وحماة وغيرها، مرت حلب الشهباء بعدة مراحل واحداث عبر تاريخها العريق.
حلب أكبر محافظة سورية، وكان عدد سكانها في عام 2004 يفوق 4.6 مليون، وهي أقدم مدينة مأهولة بالسكان في العالم حيث هناك حفريات ظهرت عن وجود سكان بها في بداية الألفية السادسة قبل الميلاد. تُعد مدينة "حلب" هي مدينة الحضارات بحق، حيث كانت المدينة عاصمة لمملكة يمحاض الأمورية وتعاقبت عليها بعد ذلك حضاراتٌ عدة مثل الحثية والآرامية والآشورية والفارسية والهيلينية والرومانية والبيزنطية والإسلامية. عاشت المدينة عصرها الذهبي، وبرزت كـ"عاصمة" للدولة الحمدانية التي امتدت من حلب إلى الجزيرة الفراتية والموصل، وطوال تاريخها كانت حلب نقطة تجارية إستراتيجية في منتصف الطريق بين البحر الأبيض المتوسط وبلاد ما بين النهرين وفي كونها في نهاية طريق الحرير الذي يمر عبر آسيا الوسطى وبلاد ما بين النهرين. بقيت حلب لقرون أكبر المدن السورية وثالث مدينة في الدولة العثمانية بعد إسطنبول والقاهرة، ولكن بدأت أهميتها في التراجع بعد افتتاح قناة السويس عام 1869 حيث تحولت التجارة إلى البحر. تعرضت المدينة إلى انفصال بعض أجزائها في بداية القرن العشرين عند سقوط الخلافة العثمانية بعد الحرب العالمية الأولى، حيث سُلخت أجزاؤها الشمالية وضُمت إلى تركيا عام 1920 بالاتفاق بين أتاتورك وسلطات الانتداب الفرنسي. رغم كل هذه الضربات، بقيت هذه المدينة عاصمة اقتصادية لسوريا، فهي تضم أهم المعامل الصناعية وهي أيضا تشكل مركزا للمناطق الزراعية في سورية، وخاصة زراعة القطن الضرورية لمعامل النسيج المزدهرة في المدينة. حسب الموسوعة ويكيبيديا فقد أصبحت المدينة القديمة في مدينة حلب من مواقع التراث العالمي اليونسكو في عام 1986، كما نالت لقب عاصمة الثقافة الإسلامية عن الوطن العربي في عام 2006 م. و إبان الأزمة السورية خرجت أول مظاهرة بها ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد، في مارس عام 2011، وبدأت الأمور في التصاعد شيئًا فشيئًا وقد تضررت بشكل كبير إنسانيا واقتصاديا بفعل القتال والقصف ونقل المعامل إلى تركيا، وتوقفت عجلة الاقتصاد في المدينة وتعرض الكثير من معالمها الأثرية للدمار مثل قلعة حلب، وقد أدت هذه الأحداث إلى مقتل أكثر من 400 شخص، ةذكرت تقارير الأمم المتحدة أن حوالي 200 ألف شخص فروا من هذه المعارك وتركوا المدينة. 9- تعرضت المدينة خلال اليومين الماضيين للعديد من الغارات من قبل النظام السوري، بينها هجوم على إحدى المستشفيات وقد قُتل خلال السبعة أيام الماضية أكثر من 200 مدني. وقد حذرت الأمم المتحدة من وضع "كارثي" في مدينة حلب خاصة بعد مقتل العشرات في هجمات على أهداف من بينها مستشفى، لافتة إلى أن وقف الأعمال العدائية الذي اتفقت عليه قوات الحكومة ومسلحو المعارضة في 27 فبراير "يكاد يكون ميتا" الآن، فيما حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر من أن حلب على شفا كارثة إنسانية.
هى الان فى كارثة انسانية حقاًوالعرب فى ثبات عظيم حلب تنتهى وتنتهى معاها العروبة وينتهى معها اشباه الرجال ايضا بعدما فقدت العروبة كرامتها 
عفواً يا حلب فلقد مات قائد العرب ؟


Reporter C Reporter C
كاتب فى مصر الآن

0  509 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة