أحمد الجارحى يكتب .. هو 2016 مجاش بورسعيد ولا ايه ؟

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
هكذا استهل الجارحي ( امين مساعد حزب الحركه الوطنية ) كلماته متهما الحكم المحلي بالمحافظة بالشيخوخة قائلا:
يراودني احساس كما لو كان الشاب البورسعيدي ينفذ عقوبة عزل سياسي او اقصاء من الدور الاجتماعي ؛ فمنذ التاسع من يناير 2016 اليوم الذي اعلن فيه الرئيس عبدالفتاح السيسي العام 2016 عام الشباب لم نجد اي دور للشباب البورسعيدي في اي مجال من المجالات بالمحافظة.
هذا الاتجاه الذي دعا الية الرئيس عبدالفتاح السيسي و الذي حاد عنه جميع المسؤولين في بورسعيد وعلى رأسهم المحافظ من شأنه و ان يصيب الشباب في زهرة عمرهم بشيخوخة الفكر.
فعلى سبيل المثال لا الحصر؛ لم نرى القيادات في بورسعيد تشارك الشباب في اي مجال من باب استلهام الفكر الجديد منهم و رفع من روحهم الوطنية.
ولا شك أن حالة العزوف لدى الشاب البورسعيدي عن الشأن الوطني في وقت تسعى فيه مختلف أجهزة الدولة إلى خلق حالة تواصل بين الشباب والعمل السياسي والاجتماعي ترجع لإحساس الشباب ان الوطنيه انحصرت على فئة عمرية ليست لمن دون الخمسين.
ايها السادة / متى احتكرتم الوطنية و الفكر ونحن اهلها.
ايها السادة / انما تبنى المجتمعات بسواعد شبابها.

Ahmed Sherdy Ahmed Sherdy
المدير العام

رئيس مجلس إدارة مصر الآن

0  998 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة