الزمالك المصرى ( الغير مقنع ) يهدى صن داونز العملاق دورى الأبطال والذهاب للعالميه

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

كتب / كيرلس عادل

استطاع فريق صن داونز الجنوب افريقى ان يحقق لقب دورى ابطال افريقيا على حساب الزمالك المصرى بالفوز بمجموع المباراتين بنتيجة ثلاثة اهداف مقابل هدف وحيد ويخطف بطل جنوب افريقيا اللقب وسط حضور جماهير مصريه كبيرة لتساند الزمالك لكنه لم بتأثر بذلك واستطاع الخروج من الهدف الأساسى من المباراة وهى احراز البطولة.

الجميع كان فى انتظار هذة المباراة بشغف كبير خصوصا الجماهير المصريه التى ارادت ان يحقق الزمالك اللقب بعد غياب طال مايقرب من اربعة عشر عاما منذ بطولة عام 2002 التى حقق فيها الزمالك اللقب على حساب الرجاء البيضاوى المغربى بهدف احرزة لاعب وسط الزمالك " تامر عبد الحميد" ومنذ ذلك العام لم يصل الزمالك الى نهائى البطولة وها هو يصل لنهائى هذة النسخه ويحقق انجاز كبير فى حد ذاته حتى مع خسارته للبطولة ، وبدأ الزمالك المباراة بتشكيل مختلف عن مباراة الذهاب حيث لعب " مؤمن سليمان " بكلا من ( فى حراسة المرمى جنش - خط الدفاع كلا من احمد دويدار - على جبر - وفى الجهة اليسرى لعب معروف يوسف - والجهه اليمنى رمزى خالد - وفى خط الوسط كلا من طارق حامد - احمد توفيق - وفى الهجوم كلا من ستانلى - ايمن حفنى - مصطفى فتحى - ومهاجم صريح باسم مرسى ) وحاول الزمالك ان يسجل مبكرا لتسهيل الامور نسبيا ولكن صمد فريق صن داونز بشدة فى البدايه وحاول الزمالك ان يسجل عن طريق النيجيرى " ستانلى " الذى اهدر فرصه خطيره فى بداية المباراة وخرج عليه الحارس الاوغندى " دينيس اونيانجو " الذى خرج مصابا ونزل الحارس البديل وظهر التوتر على لاعبى صن داونز ونيتهم فى استهلاك الوقت ومحاولة اخراج لاعبى الزمالك عن التركيز وبالفعل لم يقدم الزمالك مستوى كبير فى الشوط الأول وفشل لاعبيه فى احراز هدف اول على اقل تقدير قبل نهاية الشوط الأول وينتهى هذا الشوط سلبيا وتزداد الأمور صعوبه.

بدأت احداث الشوط الثانى بهجوم شرس من لاعبى الزمالك وسط حماس رهيب من جماهير الفريق وحاول ان يسجل هدفا مبكرا عن طريق مهارة فرديه من كلا من " مصطفى فتحى " و " ستانلى " و " باسم مرسى " ولكن لم ينجحون فى ذلك حتى جاء النيجيرى " ستانلى " ويسجل هدفا اول فى المباراة عن طريق مراوغه لمدافع صن داونز وسدد قويه على يسار الحارس ليسجل هدفا اول فى المباراة ويعود الأمل مرة اخرى للزمالك وحاول الهجوم بشدة وضغط على دفاعات الفريق الجنوب افريقى بشدة ولكن تألق كلا من " لنجيرمان " وايضا قلب الدفاع " نيتيتي " و لاعب الوسط المخضرم " هلومفو كيكانا " والرائع " كيجان دوللى " وحاولوا ان يعطلوا المباراة وتهدئة حماس الزمالك ولكن قام " مؤمن سليمان " بعمل تغييرات لتنشيط النواحى الهجوميه حيث نزل كلا من لاعب الوسط " ابراهيم صلاح " و صانع العاب الفريق " شيكابالا " الذى قدم مستوى طيب فى اخر ربع ساعه وارسل العديد من العرضيات التى كان لها تأثير كبير على دفاعات صن داونز وكاد ان يسجل " باسم مرسى " منها الهدف الثانى ونزل ايضا فى دقائق المباراة الأخيرة المهاجم الزامبى " مايوكا " الذى كاد هو الأخر ان يسجل هدفا فى النهايه ولكن لم ينجح لاعبى الزمالك فى تحقيق امال جماهيرة واكتفى بوصوله للنهائى وعجز عن تقرار سيناريو 2002 ويحقق صن داونز اللقب الأول له فى تاريخه وعن جداره واستحقاق لما قدمه الفريق من اداء تكتيكى مميز خلال البطولة وروح قتاليه عاليه ادت الى احرازه للقب دورى الابطال والتأهل لمونديال الأنديه باليابان.

اذا الزمالك المصرى قدم اداء جيد خلال هذة النسخه من البطولة وذهب للنهائى بعد غياب طويل والسنوات القادمه بلا شك تنتظر تحقيق انجازات لهذا الجيل من اللاعبين الذين اكتسبوا خبرات الوصول للنهائيات ، وصن داونز يستحق بكل جدارة البطولة لما قدمه من مستوى مميز وطيب خلال هذة البطولة.


Ahmed Sherdy Ahmed Sherdy
المدير العام

رئيس مجلس إدارة مصر الآن

0  91 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة