بالفيديو تقرير عن ندوة عبرالانترنت بعنوان : « العمال و الكادحون و المحرومون أول ضحيا نظام ولاية الفقيه»

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

متابعة : رشيد وليد 

عقدت مساء اليوم ندوة عبر الانترنت بمشاركة كلِ من: السيد عباس داوري رئيس لجنة العمل في المجلس الوطني لـ المقاومة الايرانية ، و السيد سنابرق زاهدي مسؤول لجنة القضاء في المجلس الوطني لـ المقاومة الايرانية
ركزت الندوة حول ثلاث محاور أساسية:
1-سقوط ورقة التوت من حكم الملالي بعد ارتكابه افظع الجرائم ضد المسلمين والمحرومين والمستضعفين
2-فساد، سرقات، نهب مليارات من ثروات الشعب، رشاوى و... حصة النظام والفقر المدقع وبيع الكلى وأطفال جديد الولادة، و... حصة العمّال والكادحين.
3-العمال الإيرانيون نظّموا خلال عام آلاف تجمع وحركة احتجاجية واضراب وتمرّد ضد النظام ومن أجل حقوقهم.

و قد افتتح الندوة ا السيد سنابرق مسؤول لجنة القضاء في المجلس الوطني قائلاً: “خصصنا ندوتنا لهذا اليوم إلى قضيةالعمال وكيفية تعامل نظام ولاية الفقيه مع العمال والكادحين والمحرومين في إيران ونناقش اليوم البطالة، الفقر، التضخم، عدم دفع الرواتب، توقف المعامل والمصانع عن العمل وطرد العمال .

و قد اضاف السيد عباس داوري رئيس لجنة العمل في المجلس الوطني لـ المقاومة الإيرانية قائلاً: مادة 110 اعطى كل الصلاحيات بيد ولي الفقيه في ايران ،خميني كان يدعي إن حكومته حكومة الكادحين وعلى هذا الاساس استولوا على كثير من الاموال،ما نشاهده هوأن المؤسسات التابعة الى النظام لم تدفع اي ضرائب في ايران، الحرسي رستم قاسمي « قائد سابق لمقر خاتم ووزير النفط » اعلن ان 80% من المنصات على البحر تم احداثها من قبل الحرس الثوري ،نعم ولدينا معلومات هناك مؤساسات مالية معافه من الضرائب مملوكه لابن خائمنئي و باختصار كل هذه الاعمال التي قام بها الحرس الثوري ادت الى تدمير اقتصاد ايران، لان الحرس الثوري مسيطر على كل الاقتصاد في ايران اضافة ما توصف بـ «الشبيحة» اضافة الى قوات الامن الداخلية، واصبحت السيولة النقدية بضعفين مماكان عليها منذ جاء روحاني الى الحكم،و منذ الاتفاق النووي قد زاد عدد انتهار العمال في ايران لسبب الفقر،
مشكلة النظام ليس المال المجمد بل روحاني يلعب بمشاعر الشعب ،في البلد نسبة النساء العاملات 6% فقط والباقي عاطلات عن العمل و كثير من الاحيان يتلقين النساء رواتب دون راتب الرجال ، واما عن المعتقلين العمال ليس هناك عدد دقيق ولكن هناك شخصان واحد يدافع عن حقوق العمال والثاني عن المعلمين مضربون عن الطعام في السجن ،

هناك عمال معتقلون ممن يدافعون عن حقوقهم وتوفي البعض بالسجن والبعض الاخر تحت التعذيب في سجون النظام عشية عيد العمال قام النظام باعتقال مسؤولي النقابات العمالية ،وهذا جعل طبقة العمال اول المعارضين لنظام السارق حقهم . هناك 13 ميليون عامل في ايران واذا حسبنا عوائلهم فهناك 55-60% من ابناء الشعب الايراني منشغلين بموضوع رواتب العمال بمعنى انه 80% يعيشون تحت خط الفقر وهناك تسمية اخرى «تحت خط الموت» في انتفاضة عاشورا 2009 تم كسر هيبة ولي الفقيه والان بعد تجرع الكاس السم النووي قعد به الضعف اكثر من قبل .
بما يخص تشكيل النقابات العمالية مادة138 من دستور النظام الايراني يقول بان اي نقابة تشكل يجب ان تكون فيها ممثل لولي الفقية نعم النظام يواجه انتفاضة شعبية و لهذا قادة النظام يقولون بصراحة ان لا نقاتل في سوريا و العراق و اليمن يجب ان نواجه العدو هنا في طهران «العدو للنظام هو الشعب الذي يعيش في خط الموت بسبب سياسات النظام! و قال السيد سنابرق زاهدي ، هذا النظام الذي يدعي بالدفاع عن المظلومين هذا ما يفعله في ايران مع العمال،
وفي نهاية الندوة قال السيد عباس داوري، اود ان اطلب من اخوتنا العرب بدرج النظام الايراني في قائمة السوداء فيما يخص تصرفه مع العمال في ايران .

لمشاهدة الفيديو 

https://www.youtube.com/watch?v=0Lr2DU7hmhw


خلود  هيكل خلود هيكل
كاتب فى مصر الآن

0  257 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة